منتدى الوادي التعليمي

أهلاً بكم في منتدى الوادي التعليمي الرجاء التسجيل في المنتدى وشكراً
إدارة المنتدى****

منتدى الوادي التعليمي

سورية الله حاميها******** من أقوال الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية*******
للتمتع بالميزات الإضافية في منتدى الوادي الرجاء تسجيل الدخول
إدارة منتدى الوادي تشكر جميع الأعضاء المساهمين وتخص بالشكر أنشط أعضاء المنتدى لانا
هدية لأحلى أعضاء في المنتدى تجدونها في فئة روابط هامة
سورية جنة الله على الأرض
اهلاً وسهلاً بكم في منتدى الوادي التعليمي

المواضيع الأخيرة

» الحب الأبدي الصادق
السبت يوليو 12, 2014 6:35 am من طرف سامر جنوب

» معاني أسماء البنات حسب علم النفس
السبت نوفمبر 05, 2011 3:09 pm من طرف ابراهيم

» أي نوع من المراهقات أنتي؟؟
السبت نوفمبر 05, 2011 3:04 pm من طرف ابراهيم

» أضحك من قلبي
السبت نوفمبر 05, 2011 2:54 pm من طرف ابراهيم

» علاج حب الشباب
السبت نوفمبر 05, 2011 2:47 pm من طرف ابراهيم

» أنت تموت كلما تعطس ولكن كيف ذلك؟؟؟
السبت نوفمبر 05, 2011 2:42 pm من طرف ابراهيم

» مشروبات تقي من السرطان
السبت نوفمبر 05, 2011 2:40 pm من طرف ابراهيم

» مثلث برمودا
السبت نوفمبر 05, 2011 2:33 pm من طرف ابراهيم

» جبران خليل جبران
السبت نوفمبر 05, 2011 2:19 pm من طرف ابراهيم

باقي لفصل الشتاء

محرك بحث أين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    طرق علاج مرض الهيموفيليا....

    شاطر

    lanahilal

    عدد المساهمات : 151
    نقاط : 449
    تاريخ التسجيل : 20/02/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.lana.lanawasouf11.@gmail.com

    طرق علاج مرض الهيموفيليا....

    مُساهمة  lanahilal في الخميس مارس 11, 2010 8:11 am

    أولا: معالجة النزيف -- المعالجة المطبقة في حالة نزيف معينة تعتمد على مكان النزيف، كمية النزيف ومدة النزيف وشدة الهيموفيليا. بالنسبة لنزيف الفم تستعمل أدوية الامكار أو سايكلوكابرن، ينصح بها بعد أو بدلا من المعالجة بمركز عامل الهيموفيليا، هذه المعالجة تتبع بطعام لين ومثلجات. إذا كان النزف بسبب جرح، نزف داخلي، أو نزف المفصل فالخطوة الأولي هي وقف النزيف بتطبيق العلاج الأولي المعياري، مثل تطبيق الرباط، الضغط، وأكياس الثلج، وبعدها إعطاء إبرة العامل، حيث يجب وقف النزيف بالسرعة الممكنة عن طريق زرق عامل تخثر وتثبيت المنطقة المصابة.

    النوع الأكثر شيوعا ويتطلب علاجا فوريا للغاية هو نزف المفصل، حيث يمكن أن يظهر كنزيف تلقائي، أو نتيجة جرح أو رضه تؤثر على المفصل. عندما يكون هناك نزيف داخل المفصل، الدم النازف من بطانة المفصل يتجمع في فراع المفصل، عندها يلتهب المفصل، وبعدها تفرز بطانة المفصل أنزيمات تصب في فراغ المفصل لتهضم وتزيل الدم، لكن هذه الإنزيمات لا تتوقف مع زوال الدم. ومع كل نزيف غير معالج، تستمر الإنزيمات في هضم حواف غضروف المفصل وفي النهاية عظم المفصل. نتيجة لذلك إذا لم يعالج المفصل يمكن أن يؤدي إلى تدمير تدريجي للمفصل. وهذا ما يحصل في أغلب الأحيان.



    ثانيا: تفعيل مركز العناية الشاملة -- بما أن مرض الهيموفيليا يؤثر على نواحي عديدة من حياة المريض وعائلته، فقد تطورت معالجة مرض الهيموفيليا إلى تقديم العناية الشاملة، فبدلا من معالجة حالات النزيف الفردية فقط، يركز الأطباء والمرضى أيضا على الصورة الكاملة للمرض في حياة المريض. فمراكز العناية الشاملة والمختصة ومع طواقمهم الصحية المتعددة الجوانب تزود خدمات تتراوح من عناية جسدية إلى نفسية، من عناية سنية إلى عناية عظمية وعناية طبية عامة. والعناية الكاملة والشاملة لمريض الهيموفيليا تساعد العائلة على معرفة تشكيله واسعة من المواضيع التي تتضمن الضغوط الاجتماعية والنفسية التي تواجه عائلات الهيموفيليا، وتسيطر على الحالات الطبية البسيطة، التي ليس باستطاعة العلاج العادي السيطرة عليها بسبب استمرار النزيف. مركز العناية الشاملة هو بداية جيدة، حيث يمكن أن يوفر مجموعات مساندة للمريض، وخدمات أخرى تزود معلومات عن مرض الهيموفيليا واقتراحات للحد من أضطراباتة مع الحياة العادية. ومن أهمها توفير مادة التجلط ومراقبة توفرها في الجسم في حالة احتياج المريض إلى أي عملية جراحية.

    ثالثا: استخدام عامل التخثر الغير مشتق من الدم أو البلاسما -- العامل البديل هو مركز من عامل مستخلص من البلاسما، هذه المركزات مجمدة مجففة وتحتوي على كمية كبيرة من عامل التخثر. ولكن مركزات العامل الجديدة ألغت خطر التلوث الفيروسي. ولقد تقدم البحث خطوة واحدة إلى الأمام ليخلق منتجات العامل غير المشتقة من الدم أو البلاسما، فبعض منتجات العامل الثامن تصنع عن طريق تقنية الأبحاث الجينة، وألغت مشاكل انتشار الفيروسات من جسم الإنسان المتبرع إلى المريض. فبإمكان هذا العامل رفع مستوى مادة التخثر في دم المريض فورا ولتستمر على هذا النحو من 8 - 12 ساعة منذ اخذ إبرة العامل. ويمكن اخذ هذا العامل عند الشعور بالحاجة إلية، ولكن يستحسن أخذه كل يوم بعد آخر للوقاية من أي نزيف عندما يكون العامل متوفرا. وبسبب التكاليف الباهظة لهذا العلاج الأساسي، فإنه ليس متوفر باستمرار في فلسطين أو موجودا على الإطلاق في الدول النامية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 28, 2017 6:55 am